أبرز ما تم تقديمه في مؤتمر مسقط لطب العيون 2019 هي جائزة الطبيب العماني ابن عميرة.

A new big award was introduced in the MIOC 2019 " Ibn Omairah Award ".

من كلمة رئيس الجمعية العمانية لطب العيون

ينعقد هذا المؤتمر الذي تنظمه الرابطة العمانية لطب العيون بالتعاون مع مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة ووزارة الصحة والجهات الطبية الأخرى بسلطنة عمان وكذلك بالتعاون مع القطاع الخاص  خلال الفترة من 28 إلى 30 مارس 2019م

إن مؤتمر مسقط لطب العيون الدولي والذي أخذ في التطور منذ فترة ويعقد بشكل سنوي ارتبط اسمه بمسقط العامرة أصبح معروفاً على المستوى العالمي ،  اذ نجد حضور من المشاركين والمتحدثين من خارج السلطنة لا يقل عن الثلث.

 حيث أن لجنة تنظيم المؤتمر تقوم بشكل سنوي بتطويره وإضافه لمسات علمية وتدريبية تتناسب مع التطور العلمي وحاجة المنطقة مما انعكس على رغبة الكثيرين من داخل السلطنة وخارجها للحضور والمشاركة .

تميز المؤتمر هذا العام بموافقة الجمعية الطبية الأمريكية لأطباء العيون وهي (أكبر جمعية طبية للعيون في العالم ومتخصصة في هذا المجال) للمشاركة في مؤتمر مسقط بشكل مباشر وبجلسات ومحاضرين من الجمعية وكذلك ورش عمل تدريبية لنقل الخبرات الأمريكية في مجال كيفية التعامل مع أمراض العيون وتشخيصها وعلاجها. كما تقدمت الجمعية الإيرانية بطلب المشاركة بجلسة كاملة من المحاضرين المعروفين لديهم وكذلك المشاركة في المعرض والجلسات الأخرى وكذلك الجمعية السورية سوف تشارك بمحاضرين في مختلف ندوات المؤتمر وفي المعرض كذلك.

نظراً لسمعة السلطنة كما عرف عنها من تطور بكل المجالات وحسن الضيافة وجدنا أن كثير من الجمعيات شاركت ليست بأفراد فقط إنما بوفود وعدد كبير من الأطباء مثل الجمعية السورية والعراقية والإيرانية والليبية واليمنية كما يحضر المؤتمر أعداد لا بأس بها من الدول الشقيقة والصديقة.

إن مؤتمرنا هذا العام من المؤتمرات المتميزة حيث شمل عقد الجلسات العلمية بثلاث قاعات في آن واحد على  مدا ثلاثة أيام بالإضافة إلى مختبرين للتدريب على عمليات العيون النادرة باستعمال عيون حيوانات ونفس الأجهزة المتطورة على إستعمال نفس الأدوات والأجهزة وكذلك للتدريب على تشغيل واستعمال وتفسير النتائج للأجهزة المتقدمة في طب العيون بوجود متخصصين من خارج السلطنة ومن الشركات المصنعة من أجل نقل التكنلوجيا والخبرة للأطباء الذين يعملون في هذا المجال محلياً ومن ضيوف المؤتمر بهدف تحسين مستوى التشخيص والعلاج  في المؤسسات الطبية سواء المحلية أو للدول المشاركة .

إن ما تزخر به عمان من تقدم ليس وليد اليوم ولكن له جذور وأساسات منذ قدم الزمان حيث تعتبر عمان من الدول القليلة التي حافظت على نظام الدولة منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة إلا ما قل وإن الحضارة العمانية حافظت على الكثير من عاداتها وتقاليدها منذ القدم ولم تتغير مع الحداثة العلمية التي حصلت ولكنها تطورت بالشكل الذي يتناسب مع المجتمع العماني وبالبحث في مجال الطب وجد عدة أطباء عمانيين برعوا في الطب منذ مئات السنين ليس هذا فقط ولكن أثبتوا طريقة علاجهم بالتجربة والبرهان العلمي وسبقوا عصرهم في هذا وهذه العلوم لازالت الكثير منها يتوافق مع العلم الحديث التجريبي وهذا إن دل إنما يدل على التجارب والتشريح التي قاموا بها من أجل الوصول إلى هذه الأدلة والمعلومات وهنا نخص اليوم الطبيب العماني راشد بن عميرة الذي عاش في القرن العاشر الهجري السادس عشر الميلادي .

 

ذكر الطبيب العماني إبن عميرة في مخطوطته التي كتبها بخط يده الكثير مما يدرس في الوقت الحاضر في الجامعات العالمية ويتوافق مع العلم الحديث بشكل دقيق جداً وارتأت لجنة مؤتمر مسقط أن نقوم بدراسة مخطوطة الدكتور راشد بن عميرة وإعادة طباعتها بالتعاون مع هيئة المخطوطات والوثائق الوطنية والإستفادة مما ذكره في مخطوطته (فاكهة إبن السبيل) وذكر جملته المشهورة ( إن على الطبيب الذي يريد أن يمارس طب العيون عليه أن يعرف تركيب ووظائف الطبقات السبع للعين وإمتداد الأعصاب من العين إلى المخ) وكذلك كان يقوم الطبيب إبن عميرة بعلاج مرضى العيون بشكل خاص والحالات المرضية بشكل عام في مكان مخصص قرب بيته وكان يوجد به مكان للتنويم حيث ينوم الحالات التي هي بحاجة إلى متابعة بطريقة منهجية علمية . وعلى ضوء هذه المعلومات عن الطبيب راشد إبن عميرة قامت اللجنة منذ عدة أشهر بعرض هذه المعلومات على الجهات الرسمية للإطلاع والنصح تم دعمنا وتوجيهنا للقيام بإعادة طباعة هذا الكتاب مع إمكانية ترجمته إلى لغات أخرى وكذلك تمت المطالبة باستحداث جائزة بإسم الطبيب العماني إبن عميرة وتم إعتماد هذه الجائزة بعد كل التعديلات والعمل الشاق .

علما أن معظم العمل تم إنجازه في مركز طب العيون بمستشفى القوات المسلحة.

 

 

وهنا لا يسعنا إلا أن نقدم الشكر لصاحب السمو السيد هيثم بن طارق آل سعيد الموقر على توجيهاته لتسهيل هذا المشروع وتذليل جميع العوائق لإنجاح هذا الحدث  كما نشكر معالي السيد بدر بن سعود البوسعيدي الوزير المسؤول عن شؤون الدفاع الموقر عن تبنيه مشروع الجائزة وإعادة طباعة الكتاب بنفس الخط الأصلي للمخطوطة حتى رفعت إلى الجهات المختصة كذلك نشكر معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة على متابعة المشروع خطوة بخطوة إلى حين تم اعتماده ومتابعته لحفل التدشين وتوجيهاته لإظهار هذا الحدث بالمظهر الذي يتناسب. ونشكر جميع الجهات التي قامت بشكل مباشر وغير مباشر للتسهيل والدعم وخصوصاً نذكر هنا مجلس البحث العلمي على الدعم والارشاد التي قدمها لنا.

كذلك نخص بالشكر الخدمات الطبية للقوات المسلحة لإنجاح هذا الحدث واخص بالذكر رئيس الخدمات الطبية العميد طبيب علي بن ناصر المسكري ومساعديه وقائد م ق م والشكر موصول لأقسام العيون في كل من مستشفى النهضة ومستشفى جامعة السلطان قابوس على الدعم الاكاديمي

نشكر هنا بشكل خاص لجنة مؤتمر مسقط  الدولي للعيون التي عملت بشكل مستمر لأكثر من ستة أشهر خلال فترة ساعات ما بعد الدوام الرسمي وجميعهم من الطواقم الطبية وكذلك نشكر اللجنة العلمية واللجنة الفنية التي قامت بوضع البرنامج العلمي للمؤتمر ونشكر الدكتور أنس العمبري على تسهيل التواصل بيننا وبين الجمعية الأمريكية لطب العيون وأخيراً نشكر جميع القطاعات الحكومية والشركات الخاصة التي قامت بدعم المؤتمر ونخص بالشكر العلاقات العامة والاعلام بوزارة الصحة والمراسم السلطانية والمراسم العسكرية بدعمهم لتسهيل هذا الحدث وكذلك نشكر قناة عمان مباشر وإدارة عمران ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض على التسهيلات المقدمة ونشكر ضيوف سلطنة عمان على حضورهم المؤتمر متمنياً لهم فوائد كبيرة وقضاء وقت ممتع في بلدهم الثاني عمان.

Missed MIOC 2019 conference?

Don't worry!

Available lectures to View! Click below.

Copyright © 2018 Oman Ophthalmic Society. ® All Rights Reserved.
Designed & Maintained by Dr. Mahmood Al Saidi